الدولار يتراجع بعد إعلان بايدن عن حزمة مساعدات ضخمة

انخفض الدولار أمام النظراء الرئيسيين، اليوم، الخميس، مع تقويض الطلب على عملات الملاذ الآمن بسبب التفاؤل بأن حزمة حوافز كبيرة ضختها الإدارة الأمريكية الجديدة ستعزز النمو.

وتلقت العملات المرتبطة بالسلع الدعم مع تتبع الأسهم الآسيوية لنظيرتها الأمريكية، ليرتفع إلى مستويات قياسية، بعد أن أدى جو بايدن اليمين الدستورية كرئيس. أعلن بايدن عن حزمة مساعدات للتخفيف من تداعيات وباء كورونا، بقيمة 1.9 تريليون دولار.

وقال شينيتشيرو كادوتا كبير محللى العملات فى بنك باركليز كابيتال فى طوكيو ” ان مشاعر المخاطر ايجابية للغاية الان ونتوقع ان تظل كذلك هذا العام حيث من المتوقع ان يترقب النمو بقوة ” .

وأضاف أن أداء الدولار الكندي والكرونة النرويجية من المرجح أن يكون أفضل من بقية السوق، في حين أن العملات الأوروبية ستتخلف عن الركب.

وقال ان العملة الامريكية يجب ان ترتفع هذا العام مقابل اليورو حيث ان الولايات المتحدة تتعافى بشكل اسرع من معظم الدول الاخرى .

وانخفض مؤشر الدولار بنسبة 0.2 فى المائة ليصل الى 90.268 نقطة ليهبط لليوم الثالث منذ ان لامس اعلى مستوى له خلال شهر تقريبا وهو 90.956 نقطة يوم الاثنين .

وانخفض الدولار الامريكى بنسبة 0.2 فى المائة ليصل الى 1.2611 دولار كندى فى اسيا لينخفض لليوم الثالث . وقد لامس 1.2607 دولار كندى خلال ثلاث سنوات بعد ان اختار بنك كندا عدم خفض اسعار الفائدة .

وانخفض الدولار بنسبة 0.4% إلى 8456 كرونة ونواهية، وهو أيضا اليوم الثالث من الانخفاض.

وارتفع الدولار الاسترالى بنسبة 0.4 فى المائة ليصل الى 77.74 سنت امريكى ، ليضاف الى ارتفاع نسبته 0.7 فى المائة فى الجلسة السابقة . واظهرت البيانات الصادرة يوم الخميس ان استراليا سجلت زيادة قوية اخرى فى التوظيف فى ديسمبر .

وخسر الدولار 0.2 بالمئة إلى 103.59 ين ياباني، وهو عملة أخرى ملاذ آمن، اليوم، بعد أن هبط إلى أدنى مستوى في أسبوعين عند 103.33.

وارتفع اليورو بنسبة 0.2 بالمائة، ليعكس تراجعاً مماثلاً سجله في الجلسة السابقة، ليتداول عند 1.2135 دولار.

المصدر: رويترز